0

المحتويات: موضوعاطعمة لا يمكن تناولها تؤثر على صحتك

 

اطعمة لا يمكن تناولها تؤثر على صحتك


1- الطماطم المعلّبة أو صلصة البندورة المعلبة

الخبير: Fredrick vom Saal، طبيب، أخصائي غدد صماء في جامعة ميسوري درس مادة bisphenol-A

الحالة: تحتوي البطانة الداخلية من علب الطماطم المحفوظة، على مادة bisphenol-A، وهو استروجين صناعي ارتبط بالعديد من الأمراض المزمنة التي تتراوح ما بين مشاكل الانجاب وأمراض القلب والسكري والبدانة. لسوء الحظ أن حموضة الطماطم تجعل مادة ال BPA تتسرب إلى طعامنا . وقد أظهرت الدراسات أن ارتفاع نسبة BPA في أجساد معظم الناس التي تعيق إنتاج الحوينات المنوية أو تتسبب بضرر كروموزومي . ويقولالدكتور vom Saal: "ستحصل على 50 ميكروغرام من BPA في كل ليتر من الطماطم المعلّبة وهذا المعدل سيؤثر في الناس لاسيما الشباب. ما كنت لأدنو من الطماطم المعلّبة."

الحل: اختاروا الطماطم أو صلصة الطماطم الموضّبة في أواني زجاجية (فهي لا تحتاج إلى بطانة شبيهة بالراتنج)، مثل Bionaturae و Coluccio. كما يمكنكم شراء أصناف عدة موضّبة في علب من الكرتون Tetra Pak مثل Trader Joe و Pomi.



2- الفوشار المعدّ في الميكرويف

الخبير: Olga Naidenko، طبيبة، عالمة كبيرة في مجموعة العمل البيئية.

الحالة: أشارت دراسة أجرتها مؤخراً جامعة UCLA إلى أنّ المواد الكيميائية، بما في ذلك حمض perfluorooctanoic acid (PFOA)، الموجودة في بطانة الكيس هي جزء من فئة من المركبات التي قد ترتبط بعدم الخصوبة عند البشر. وتبين في الاختبارات التي أجريت على الحيوانات أن المواد الكيميائية تتسبب بسرطان الكبد والخصيتين والبنكرياس. وتُظهر الدراسات أنّ تعريض كيس الفوشار لأشعة الميكرويف يتسبب بتبخّر المواد الكيميائية فتنتقل إلى الفوشار. وتقول Naidenko: "تبقى هذه المواد في الجسم لسنوات وتتراكم فيه." ولهذا السبب يخشى الباحثون أن تُقارب المعدلات لدى البشر كميات تؤدي إلى الإصابة بالسرطان عند الحيوانات. وقد وعدت شركة DuPont ومصنّعون آخرون بأن تتوقّف عن استخدام مادة PFOA مع حلول العام 2015 في إطار خطة عمل طوعية إلا أنّ ملايين الأكياس من الفوشار ستُباع حتى ذاك الحين.

الحل: حضروا الفوشار بالطريقة التقليدية أيّ في المقلاة. ولإضفاء النكهة، يمكنكم أن تضيفوا بعض الزبدة أو بعض المنكّهات المجففة مثل الشبث أو مزيج الحساء أو رقائق الخضار.



3- لحم البقر الذي يُربى على الذرة

الخبير: Joel Salatin، صاحب Polyface Farms وكاتب عشرات الكتب عن الزراعة المستدامة.

الحالة: نشأت الماشية لتتناول العشب وليس الحبوب إلا أن المزارعين اليوم يطعمون حيواناتهم الذرة وفول الصويا ما يجعلها تسمن بشكل أسرع بغية ذبحها. والمزيد من المال لمربي المواشي (وأسعار أدنى في المتاجر) يعني تغذية أقل لنا. وجدت دراسة واسعة وشاملة أجرتها وزارة الزراعة الأميركية مؤخراً بالتعاون مع جامعة Clemson أننا لو قارنا لحم البقر المربى على العشب بلحم البقر المربى على الذرة لوجدنا أنّ الأول يحتوي على نسبة أعلى من البيتاكاروتين، والفيتامين E، والأوميغا-3، وحمض اللينوليك (CLA)، والكالسيوم والمغنيزيوم والبوتاسيوم ونسبة أقل من الأوميغا-6 المسببة للالتهابات ومن الدهون المشبعة المرتبطة بأمراض القلب. ويقول Salatin: "علينا أن نحترم حقيقة أنّ الأبقار تعيش على العشب وهذا لا يعني أن نطعمها الذرة وسماد الدجاج".

الحل: اشتروا لحم البقر المربى على العشب والذي تجدونه في المحال المتخصصة أو في أسواق المزارعين.

 

 

التعليق على الموضوع



الوجوه التعبيرية

النشرة البريدية

كل جديد سيصل إلى بريدك

عدد المشتركين: 65324

احصائيات

  • عدد المواضيع1088
  • عدد التعليقات25
  • عدد المرفقات1
  • أقسام رئيسية8
  • يتصفح الآن16
  • عناكب بحث14
المتصفحون من الدول
  • United States7
  • مصر2
  • Netherlands2
  • Norway1
  • العراق1
  • Canada1

Privacy Policy